السيد القنصل العام في فرانكفورت الاستاذ علي البياتي يلتقي الجالية الكوردية في مدينة نيورنبيرك الالمانية

شبابيك-نيورنبيرك خاص

28-03-2014

بدعوة من منظمة ناوه ندي الكوردية زار الاستاذ علي البياتي القنصل العام  مع عدد من موظفي القنصلية  مدينة نيورنبيرك الالمانية والتقى بجمع كبير من ابناء الجالية من مختلف القوميات والطوائف العراقية..

وقد شرح الاستاذ البياتي للجالية مهام القنصلية في خدمة ابناء العراق بكل اطيافهم ..والاخذ بمقترحاتهم  لتحسين عمل القنصلية نحو الافظل.

واكد على ان من اولويات عمل القنصلية هي ايصال صوتهم الى الحكومة العراقية عبر وزارة الخارجية العراقية..واكد على ان اغلب المعوقات التي طرأت على عملية الحصول على الوثائق العراقية..قد تم تجاوزها..من خلال تسهيل عملية تبادل الوثائق بين العراق والقنصلية..ومنها ايجاد منظومة اصدار الجوازات العراقية التي تم استحداثها في برلين..وكذلك سهولة اجراءات الحصول على هوية الاحوال المدنية وبيانات الولادة ..وقد اقترح احد الحضور تؤيده مجموعة كبيرة من الحضور ..ان تستحدث خدمة عقود الزواج العراقية في القنصلية..وبذلك تسهل عملية تسجيل الولادات الجديدة والحصول على الوثائق العراقية عبر السفارات والقنصليات في مدن العالم..اسوة ببعض الدول المحيطة بالعراق..مثل تركيا وايران وبعض الدول العرابية..ووعد السيد القنصل برفع الموضوع الى الجهات المختصة للنظر فيه..

وقد اشتكى بعض الحضور من امور حصلت في اوقات سابقة ..ولكن اغلبية ابناء الجالية الحاضرين اكدوا على ان هذه الامور قد زالت ولايوجد اي معوق امام المراجعين للحظور الى فرانكفورت او حتى زيارة موظفي القنصلية الى المدن التابعة لعمل القنصليةمن اجل انجاز معاملات شهادة الحياة للمتقاعدين...

وقد تطرق بعض الحضور الى معاناتهم في الحصول على الجنسية العراقية بسبب فقدانها من خلال سياسة النظام البعثي البائد..واكد السيد القنصل على اهمية مراعاة القوانين العراقية وسلوك السبل الصحيحة في الحصول على هذه الوثائق...

وقد اثنى اصحاب الدعوة على صراحة السيد القنصل وسعة صدره في استيعاب جميع الاراء التي تخص عمل القنصلية..واكدوا على ان تلبية الدعوة اعطت للجالية امل كبير بالشعور بالمساواة وعدم التهميش وان الدولة العراقية هي الراعية للجميع..

واليكم بعض الصور التقظتها عدسة شبابيك