لاول مرة في المانيا..المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في المانيا  ..تدعو ابناء الجالية العراقية .. في لقاء لشرح  منهاج عملها

شبابيك-برلين -خاص

تمهيدا لاقامة الانتخابات البرلمانية العراقية في المانيا وبعض الدول الاوربية  مثل النمسا وفرنسا واسبانيا.. في نهاية نيسان القادم سنة 2014..وفي بادرة جريئة من قبل ادارة المفوضية العليا المستقلة المشرفة على الانتخابات...تمت دعوة ممثلو الاحزاب والمنظمات  العراقية ووجوه اعلامية وشخصيات مستقلة من مختلف المدن والولايات الالمانية..الى برلين حيث مقر المفوضية..وتم فيها تبادل المعلومات والاراء حول عمل المفوضية ومنهاج عملها...وقد كانت هذه البادرة الطيبة مثار اعجاب وثناء ابناء الجالية..حيث تم التعرف على طاقم الادارة..وكذلك تم شرح عمل المفوضية بصورة تفصيلية..وتم الاستماع الى اراء الحضور وتدوين ملاحظاتهم واسئلتهم لرفعها كتوصيات الى الجهات العليا في بغداد حيث مقر المفوضية..

كانت هناك اسئلة كثيرة من قبل الحضور واغلبها يدور حول المستمسكات العراقية التي سيتم بواسطتها اثبات الهوية والسماح للناخب بالتصويت..وكذلك عملية اختيار الطواقم المشرفة على الانتخابات في المدن الالمانية الاربعة التي تمت الموافقة على اقامة الانتخابات فيها..وهي برلين وكولن ومانهايم وميونخ..المفوضية وعلى لسان مديرها الاستاذ أحمد محمد مهدي وعدت بانتخابات نزيهة وشفافة تعكس الوجه الحضاري للعراق وشعبه..حيث ستكون العملية مغايرة تماما لطريقة عمل المفوضية في الانتخابات السابقة..حيث كانت تتم التحضيرات بصورة سرية وارتجالية ولدت مجال للمماحكات بين ابناء الجالية وفتح طريق لبؤر الفساد في طريقة ادارتها..وسيتم منذ الان التداول مع الجالية حول طرق تسهيل واقامة الانتخابات..عبر ندوات ستقيمها المفوضية مع ابناء الجالية..وسيكون اولها في مدينة ميونخ عاصمة بافاريا..وستكون يوم السبت القادم المصادف 22.03.2014 وعلى قاعة الاين فيلت هاوس في وسط المدينة..

وسيحضر الاستاذ  مدير مكتب انتخابات المانيا الأستاذ أحمد محمد مهدي شخصيا مع عدد من اعضاء الادارة اللقاء..وستكون الدعوة عامة للجميع..وستتبعها زيارات ميدانية ولقاءات الى المدن الاخرى التي ستقام فيها الانتخابات...

وقد تم تشخيص بعض الاخفاقات والمعوقات في الانتخابات السابقة والتي وعدت المفوضية بتلافيها..وكذلك تطوير العمل من اجل ان تعطى الفرصة للجميع للمساهمة في ادارتها حسب الكفاءة والتنوع العرقي..

وكانت دهشة واعجاب المفوضية كبيرة في سرعة تلبية الدعوة من قبل الحضور وتفاعلهم الجاد مع عملها..واكدت المفوضية على المبالغ الباهضة التي خصصتها الدولة العراقية من اجل ضمان مشاركة ابناء الوطن في الخارج حيث ستكون الانتخابات ليومين متتاليين وستكون هناك زيادة كبيرة في عدد المحطات الانتخابية..لاختصار مدة الانتظار قبل الادلاء بالاصوات..واكدت المفوضية على حرص الحكومة العراقية على اقامة الانتخابات في وقتها المحدد  والتي ستكون بمثابة واجهة حضارية للعهد الجديد في العراق..

كما اكدت مشاركة الجميع فيها دون تمييز او تهميش او اقصاء..

ونحن بدورنا في شبابيك ندعو ابناء الجالية الكرام الى ترك كافة الخلافات جانبا والتركيز على العمل الاخوي الوطني من اجل انجاح العملية الانتخابية..وان يكون التركيز على الادلاء بالحق الانتخابي في التصويت ..وعدم اثارة النعرات الحزبية والعرقية اثناء سير الانتخابات..لان اي تصرف وسلوك غير مسؤول سوف ينعكس على سمعة الجالية امام  السلطات الالمانية والمراقبين.. وكذلك على العلاقات الاجتماعية بين ابناء البلد الواحد..العراق يستحق منا العطاء والتضحية ..وهو ينزف يوميا على ايدي اعداء الشعب والوطن..

وكانت شبابيك مدعوة لهذا اللقاء وسجلت عدستها هذه اللقطات المصورة...

 وللمزيد وللتعليق حول الموضوع..اضغط على هذا الرابط

 مدير مكتب انتخابات المانيا الأستاذ أحمد محمد مهدي

 

السيد القنصل العام في برلين الاستاذ احمد السعدي كان حاضرا هذا اللقاء

الاستاذ ابراهيم طالب من مكتب السيد السفير العراقي في برلين كان حاضرا هذا اللقاء

الاستاذ علاء البهادلي  المسؤول الاعلامي في مكتب المفوضية ..كان له الدور الكبير في تنظيم و اقامة هذا اللقاء

الزميلة الكاتبة والاعلامية فاتن الجابري

الاخ سركوت حسين الناشط في الجالية العراقية في ميونخ مع الدكتور اوس الساعدي معاون مدير مكتب المفوضية في المانيا

في الوسط الاستاذ علاء علي ياره  مسؤول شعبة ادخال البيانات 

الاستاذ فراس  مكي ناجي مسؤول الشعبة القانونية

الاستاذ هونر كريم الشعبة الاعلامية

الاستاذ عبدالامير الحسيني ..مسؤول الشعبة اللوجستية

لفيف من ابناء الجالية العراقية من مختلف المدن الالمانية

الزميل الاعلامي عامر الموسوي

الاستاذ سعيد الساعدي المسؤول الامني في المفوضية